القلم الذهبي

القلم الذهبي (https://www.hanaenet.com/vb/index.php)
-   «۩۞۩-المـنـتـدى الـــعــــام-۩۞۩» (https://www.hanaenet.com/vb/forumdisplay.php?f=3)
-   -   ضل سعيها فى المطبخ وهى تظن أنها تحسن صنعا (https://www.hanaenet.com/vb/showthread.php?t=40699)

رشيد برادة 05-31-2019 03:58 AM

ضل سعيها فى المطبخ وهى تظن أنها تحسن صنعا
 
ضل سعيها فى المطبخ وهى تظن أنها تحسن صنعا

ماهي أفضل عجينة ؟؟
ماطرق تشكيل التوست؟؟
أين أجد الأواني الجديدة و الكاسات المبهرة!!

مانوعية الكريمة التي استخدمتها ليبدو حلاك بهذا الشكل!؟

ما أجمل الحافظات للشوربة ؟
ما جديد ترامس القهوة ؟؟

و يبدأ اللهث الذي لا ينتهي إلا في ثاني أيام العيد حين يغشى الناس النعاس ويسيطر على البيت الخمول ويغطون في سبات عميق
بعد أن طويت صحائف رمضان و نال العتقاء من النار أعظم منحة و رفعت الأقلام و جفت الصحف .

جدير بنا أن نتأمل في هذه الأيام قبل توديع شهر القرآن لنعدّ العدة ، لا بعد فوات الأوان.

إن ثمة فكرا مغلوطا يسيطر على قناعاتنا أو يوافق أهواءنا المختنقة بدخان الدنيا و زخرفها يدفع بعض النساء لتحتجَ بأنها مأجورة في كل ذلك اللهث ،،،
لأنها تفطّر صائمين حتى لتكاد تعتقد أن كل صنف من الحلوى يعدل في الأجر جزءا من القرآن ، و كل دقيقة في المطبخ لتقطيع العجين و تلوينه تبلغ ركعات التراويح أو تفوق ،

و أنّ ساعات من البحث في الشبكة عن جديد المقالي و العجائن لا ينقص أجرا عن عمرة أو اعتكاف ،

كيف تسلل ذاك الاعتقاد المقيت إلى البيوت المسلمة فخدّرها عن العبادة ،

وزين لها الركون إلى تفطير الصائمين ،

عن تحقيق معنى الصوم الحقيقيّ في ذاتها

مما جعل أرباب تجارة الخادمات يضاعفون أجرة الخادمة في هذا الشهر الكريم بالآلاف والأسرة تدفع المبلغ سائغا غير مبالية ،

لا أدري أي حديث صحيح أو ضعيف استندت له الأسرة المسلمة وهي تبدّد لحظات لا تعود بحيلة نفسية توهمها أن مجرد ملء بطون أبنائها وزوجها يسوّغ لها نسيان نفسها اللاهثة التي ربما لم تكترث لتدخر لها دقائق قبل الأذان فتوافق دعوة لاترد ،

بل قد تراها تحمل الصحن الأخير لسفرتها العامرة بعد أن فرغ المؤذن من أذانه غير آسفة على لحظات حرمت فضلها ، ليعود ماتبقى من أطباقها ويستمر المسلسل

وأعجب من الرجل هو يتكئ على جدار الفناء يقرأ القرآن أو يغادر المنزل ليخلو في المسجد يوشك ان يختم دون أن يفكر لحظة في تلك المسلمة التي ضلّ سعيها في مطبخها وهي تحسب أنها تحسن صنعا ،

ربما لايعجبُ كثيرا من الأزواج والزوجات ماأقوله ؛ ولكنه الحق الذي قد لا تقبله كل النفوس حتى وإن كان في هذا الحق سعادة الدارين

، إن صنيعك يخالف الحديث الصحيح والعقل الصريح من عدة أوجه الوجه الأول ...
لم يذكر الرسول صلى الله عليه وسلم الاستكثار من الطعام على وجه المدح أبدا بل قال ماملأ ابن آدم وعاء شرا من بطنه .


الوجه الثاني ...
اعتزال رسول الله صلى الله عليه وسلم نساءه وترك المباح في العشر لدليل قوي لايعتريه شك أن الأصل في رمضان حصول الروحانية والتجرد بخلاء البطن وصفاء الذهن لا الاستزادة على غير المألوف

الوجه الثالث ...
أن السلف رحمهم الله كانوا ينصرفون عن كل العلوم النافعة ليتفرغوا للقرآن في شهر القرآن .

دربي أبناءك على أنّ رمضان يحلو بغير تلك الأصناف واربطيهم بذكريات جميلة كعمرة أو اعتكاف أوصدقة أوزيارة أسرة محتاجة .

الحواط 05-31-2019 11:53 PM

رد: ضل سعيها فى المطبخ وهى تظن أنها تحسن صنعا
 
لك كل الشكر والتقدير

رشيد برادة 06-01-2019 12:38 AM

رد: ضل سعيها فى المطبخ وهى تظن أنها تحسن صنعا
 
الشكر لكم أخي الحواط

شيماء سامى 06-07-2019 03:12 PM

رد: ضل سعيها فى المطبخ وهى تظن أنها تحسن صنعا
 
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم


الساعة الآن 05:16 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوضة لموقع القلم الذهبي

اختصار الروابط

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 13 14 15 16 17 18 19 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 42 43 44 45 46 47 48 56 58 63 65 66 69 70 76 77 84 85 86 88 91 95 104 106 111 112 118 119 120 122 123 124 128 137 138 139 141 143