أدخل بريدك الالكتروني ليصلك جديدنا

كلمة الإدارة





«۩۞۩-المـنـتـدى الـــعــــام-۩۞۩» أقلام تُحآوُرُ آلوُآقـع بِتجددً مُستـمـر للمْوآضيـعّ التـْي لآتحمـّل تصـْنيًف مـُعينّ.دون الخوض في الامور السياسيةوالحزبيةاوالطائفية


العطاء المطلق إحدى الأبواب لحياة مزهرة بالفرح

نعيش اليوم في عالم لا يبالي بالعطاء المطلق وهذا هو سبب التدهور. إن الصناعيين يقدمون لنا خدمات أو معلومات يقال لها "مجانية"، أكثر فأكثر، لكنها مدفوعة عبر ضرائبنا الخاصة أو


أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-09-2022, 10:23 AM   #1


رشيد برادة غير متواجد حالياً
 
الصورة الرمزية رشيد برادة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
الدولة: الدار البيضاء
المشاركات: 37,202
معدل تقييم المستوى: 10
رشيد برادة قلم جديدرشيد برادة قلم جديدرشيد برادة قلم جديدرشيد برادة قلم جديدرشيد برادة قلم جديدرشيد برادة قلم جديدرشيد برادة قلم جديدرشيد برادة قلم جديدرشيد برادة قلم جديدرشيد برادة قلم جديدرشيد برادة قلم جديد
مؤسس الموقع  
/ قيمة النقطة: 0
الإدارة العامة  
/ قيمة النقطة: 0
مجموع الأوسمة: 2 (المزيد» ...)

عرض ألبوم رشيد برادة

الإضافة

 خدمة إضافة مواضيعك ومشاركاتك  إلى المفضلة وإلى محركات البحث العالمية _ أضغط على الزر وأختر ما يناسبك   

 

icon1.gif العطاء المطلق إحدى الأبواب لحياة مزهرة بالفرح

ملفي الشخصي  إرسال رسالة خاصة  أضفني كصديق

 http://www.hanaenet.com/vb/images/welcome/47.gif


نعيش اليوم في عالم لا يبالي بالعطاء المطلق وهذا هو سبب التدهور. إن الصناعيين يقدمون لنا خدمات أو معلومات يقال لها "مجانية"، أكثر فأكثر، لكنها مدفوعة عبر ضرائبنا الخاصة أو الإعلان الذي فُرض علينا هذا من جانب، ومن جانب آخر، فإن نشاطاتنا وتجاربنا تتحرك أكثر فأكثر من خلال منظور ربح المال، والنجاح الاجتماعي، ورد الجميل ... إلخ " بماذا يفيد ذلك؟" يُسأل هذا السؤال بشكل شبه منهجي قبل أن نبدأ بعمل ما، خارج نطاقنا المهني.
إننا نتعرض لضغوطات؛ فنحن مأخوذون بإيقاع حياتنا المتسارع، إذ لم يعد لدينا متسع من الوقت، لنكون مؤهلين على كافة المستويات، فنحن لا نملك خيارا آخر إلا تفضيل المنفعة. إن مثل هذا السباق هو بالتأكيد أحد أسباب تقليل الفرح، أو غيابه من حياتنا. فقد لاحظت ظاهرة منذ مدة طويلة في فرنسا، وهي قلّة الأشخاص السعداء. كما أحسست ذلك أيضا بشكل قوي خلال إقامتي لشهرين في نيويورك، في ربيع عام 2015. لم ألاحظ فرحا حقيقيا عند غالبية الأشخاص الذين التقيت بهم، بعيدا عن استقبالهم الحار لي يوميا. لكن كيف يمكن أن يكون غير ذلك؟ رأيت كثيرا من الناس مجهدين، وحتى منهكين، خاضعين لضغط مهني واجتماعي مستمر، إذ لم يشعروا بالتجدد؛ لأنهم لم يأخذوا عطلا أبدا.
كي يزهر الفرح، علينا ألا نبقى في هذا البُعد المنفعي الدائم الذي يمنع انفتاحنا ويملأ أوقاتنا. إن الفرح يأتي في معظم الأحيان عندما لانركز على شيء، عندما لا يكون لدينا شيء لنربحه. يتكون لدي في غالب الأوقات فرصة لأقدّم محاضرات أو ندوات أمام أعداد كبيرة من الجماهير. أكون مضطربا، أحيانا، مع أنني أطالب دائما من المنظمين أن يسمحوا برسم دخول معتدل، وحتى مجاني، لأولئك الذين يمتلكون دخلا ضعيفا جدا. لكن بجانب هذه اللحظات الهامة، أثابر على قبول طلبات شركات صغيرة، من مكتبات الحي، الذين يعرفون عملي جيدا ويصرّون على أن أحاضر عندهم أحيانا على مدى سنوات. رغم أن هذه اللقاءات، لا تجلب لي شيئا على الصعيد المادي، لكنها تقدّم في كثير من الأحيان لحظات حارّة جدا من الفرح المتبادل. أجبت مؤخرا على طلب مؤثر (لإيمانويل)، وهي فتاة شابة تدير مكتبة صغيرة جدا في ضاحية باستيا في وسط الhlm (وهي مبانٍ مخصصة لذوي الدخل المحدود)، والتي كانت تتمنى استقبالي. ولعدم وجود مساحة كافية، استأجرت صالة البلدية، معتقدة أنها ستستقبل خمسين شخصا، عند اجتماعنا وجدنا العدد أربعمئة شخص، كانت غالبيتهم واقفين! لقد احتفظت بذكرى وحيدة أن ذلك الفرح المشترك الذي كنا قد تبادلناه، بدا واضحا.
بعد أن تركت مهنتي بصفتي ناشرا، لأتفرغ كليا للكتابة، عشتُ فترة من الزمن (مضى عليها عشرون عاما) امتلكت فيها متسعا من الوقت لأعيش. إذ بات وقت الفراغ بالنسبة إلي أمرا طبيعيا, وبعد ذلك بدأت كتبي تشهد عدة نجاحات، كنت مصرا أكثر فأكثر على اليقظة والفرح، فتحملت مسؤولية الظهور على وسائل الإعلام. لقد استدنت لأشتري منزلا جميلا في جنوب فرنسا، وكان يتوجب عليَّ العمل دائما لأسدد القرض وألبي الطلبات المختلفة. لقد قلَّ وقت فراغي مع مرور الأيام فتضاءلت لحظات فرحي. فاتخذت قرارا بترك المجلة التي أديرها وهي "عالم الأديان" وبأن أخفف من تواجدي على موجات الإذاعة وأن أحُدَّ من عدد مداخلاتي العامة، وكذلك أن أبيع ما أمتلك لأسدّ ديني، وأشتري منزلا أكثر تواضعا. فأصبح، اليوم، لدي متسع من الوقت، لا شيء يلحّ عليّ لأفعله، لقد تحرر فكري من كل انشغال، فأصبح لدي فرصة لأكون مع ذاتي، وهذا ما يمنعنا عنه النشاط الزائد. نتيجة لذلك كله، وجدت الفرح بالتمتع بالطبيعة، والسفر، والتسكع في المدينة والتجول في المكتبة. لقد وجدت من جديد سعادة القيام بكل ما كنت قد ضيعّت عادة القيام به. انفتحت على الحياة من جديد بروح عطاءٍ مطلقٍ.


مقتطف من كتاب (قوة الفرح) لعالم الجتماع الفرنسي فريدريك لونوار، ترجمته للعربية وصدر عام 2016 عن وزارة الثقافة الهيئة العامة السورية للكتاب.





hgu'hx hgl'gr Yp]n hgHf,hf gpdhm l.ivm fhgtvp lh`h l[hkd l[hkdm lwv grd H;ev hg`d hgjd hgstv hg, hgrdhl fdu av;hj wydv stv ug,l uvfdm tjhm ,hgstv 'hgf rvhv ;jf

 http://www.hanaenet.com/vb/images/welcome/18.gif


أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

تسهيلاً لزوارنا الكرام يمكنكم الرد ومشاركتنا فى الموضوع
بإستخدام حسابكم على موقع التواصل الإجتماعى الفيس بوك


قديم 11-09-2022, 07:08 PM   #2


الحواط متواجد حالياً
 
الصورة الرمزية الحواط
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 10,634
معدل تقييم المستوى: 31
الحواط قلم جديدالحواط قلم جديدالحواط قلم جديدالحواط قلم جديدالحواط قلم جديدالحواط قلم جديدالحواط قلم جديد
وسام شكر وتقدير  
/ قيمة النقطة: 0
وسام المشرف المميز  
/ قيمة النقطة: 0
مجموع الأوسمة: 5 (المزيد» ...)

عرض ألبوم الحواط

الإضافة

 خدمة إضافة مواضيعك ومشاركاتك  إلى المفضلة وإلى محركات البحث العالمية _ أضغط على الزر وأختر ما يناسبك   

 

رد: العطاء المطلق إحدى الأبواب لحياة مزهرة بالفرح

ملفي الشخصي  إرسال رسالة خاصة  أضفني كصديق

 http://www.hanaenet.com/vb/images/welcome/13.gif

لك كل الشكر والتقدير

 http://www.hanaenet.com/vb/images/welcome/20.gif



قديم 11-09-2022, 08:50 PM   #3


رشيد برادة غير متواجد حالياً
 
الصورة الرمزية رشيد برادة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
الدولة: الدار البيضاء
المشاركات: 37,202
معدل تقييم المستوى: 10
رشيد برادة قلم جديدرشيد برادة قلم جديدرشيد برادة قلم جديدرشيد برادة قلم جديدرشيد برادة قلم جديدرشيد برادة قلم جديدرشيد برادة قلم جديدرشيد برادة قلم جديدرشيد برادة قلم جديدرشيد برادة قلم جديدرشيد برادة قلم جديد
مؤسس الموقع  
/ قيمة النقطة: 0
الإدارة العامة  
/ قيمة النقطة: 0
مجموع الأوسمة: 2 (المزيد» ...)

عرض ألبوم رشيد برادة

الإضافة

 خدمة إضافة مواضيعك ومشاركاتك  إلى المفضلة وإلى محركات البحث العالمية _ أضغط على الزر وأختر ما يناسبك   

 

رد: العطاء المطلق إحدى الأبواب لحياة مزهرة بالفرح

ملفي الشخصي  إرسال رسالة خاصة  أضفني كصديق

 http://www.hanaenet.com/vb/images/welcome/47.gif

الشكر والتقدير لكم أخي الحواط

 http://www.hanaenet.com/vb/images/welcome/18.gif



إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

ماذا, مجاني, مجانية, مصر, لقي, أكثر, الذي, التي, السفر, الو, القيام, بيع, شركات, صغير, سفر, علوم, عربية, فتاة, والسفر, طالب, قرار, كتب

جديد مواضيع قسم «۩۞۩-المـنـتـدى الـــعــــام-۩۞۩»

ارجو ان يكون ردك على الموضوع بصيغه جميله تعبر عن شخصيتك الغاليه عندنا يا غير مسجل

العطاء المطلق إحدى الأبواب لحياة مزهرة بالفرح



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


بحث قوقل
 

الموقع غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء فعلى كل شخص تحمل مسؤلية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وإعطاء معلومات موقعه المشاركات والمواضيع تعبر عن رأي كاتبها وليس بالضرورة رأي القلم الدهبي ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر ) ::..:: تم التحقق بنجاح هذا الموقع من أخطاءXHTML Valid XHTML 1.0 Transitional


الساعة الآن 06:54 PM
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 13 14 15 16 17 18 19 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 42 43 44 45 46 47 48 56 58 63 65 66 69 70 76 77 84 85 86 88 91 95 104 106 111 112 118 119 120 122 123 124 128 137 138 139 141 143